كرامة حلقة صحيح البخاري في كيرالا ، الهند

هل أنت تؤمن بكرامات الأولياء ؟  البعض ينكرها بحجة أنها تخالف العقل ، حينما البعض يذهب إلى أبعد الحدود لإثبات عدم وقوعها بالفعل ، أما بعض من يدعون أنهم من أهل السنة يقولون بأن كرامات الأولياء التي وردت في أمهات الكتب الإسلامية القديمة مغالطات أو أساطير الصوفية ، وكل بما لديهم فرحون

هنا ليس قصدي إثبات كرامات الأولياء أو إنكارها ، أو بيان موقفي عنهما ، لأنهما مفصلان في كتب التراث ، ولست أهلا لبيانهما ، ولكن إذا كان هناك حادث وقع عيانا فهل تستطيع أن تنكره ؟  إذا رأيت شخصا أعمى ينقلب إلى أبصر فهل تجر وراء التبريرات الواهية لإثبات أنه أمر عادي ؟ هذا مما لا ينبغي أن يقع من الجاهلين  فضلا عن المتعلمين والعلماء.

هناك قصص وأخبار سمعتها كثيرا عن الكرامات يطول سردها في مثل هذه العجالة ، إلا أني إذا لم أشارككم هذا الذي سمعت عن شيخي أبوبكر أحمد حفظه الله – وهو شيخ آلاف العلماء وطلبة العلم مثلي في بلاد الهند – فأخاف أن أكون خائنا لخواطري ومعرضا عن إظهار نعمة ربي وغير وفي لشيخي الذي اعتبره من أعظم الموفقين في العصر الحالي

لتدريس أعظم كتب على وجه الأرض بعد كتاب الله.

بدون اللف واللغز أدخل إلى الموضوع : كنت ممن وفقت للحضور في الدرس الذي قام الشيخ أبوبر أحمد بإلقائه في قرية مصفح قريبا من مدينة أبوظبي يوم السب –  12 من شهر يونيو 2009م ، وكان هذا مبادرة طيبة لنشطاء تلامذه العاملين في أبوظبي حيث جااؤوا بخطة عقد درس صحيح البخاري للشيخ أبوبكر في أبوظبي كلما سنح له سانح أثناء الزيارات التي يقوم بها الشيخ إلى الإمارات العربية المتحدة ، وذلك كجزء من نشاطاته التي يقوم بها الشيخ في العالم الإسلامي حيث يشارك في المؤتمرات والندوات التي تعقد لمناقشة الموضوعات التي تمس الأمة الإسلامية .

وحضرت في الدرس ، وحينما تطرق الدرس إلى فضل كتاب صحيح البخاري وصاحبه قال الشيخ : وقد وفق الله تعالى لصحيح البخاري لأكبر التوفيقات منذ ظهوره في القرن الثاني الهجري ، وحلقة دروس صحيح البخاري مباركة ومستجاب الدعاء ، ثم أورد ما حدث قبل أسبوعين في حلقة الدرس التابعة له في حرم كلية الشريعة بجامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية بكاليكوت ، كيرالا ، الهند ، (وهي تعد من أكبر حلقات صحيح البخاري في شبه القارة الهندية حيث تعقد كل أيام الأسبوع ما عدا الجمعة وذلك منذ عشرين سنة الماضية ويتم قراءة صحيح البخاري كاملة في سنتين ويبلغ عدد طلاب الكلية الذين يحضرون في الدرس إلى خمسمائة طالب بالإضافة إلى عدد قليل يحضرون فيه من الخارج).

وخلاصة ما قال:

“ببركة الإمام البخاري هذا الدرس أصبح مجلسا مستجاب الدعوات ، يوصي كثير من الناس بالدعاء إلى الله في المجلس ، وعدد كبير منهم استفادوا ، وقبل أسبوعين ( الدرس يوم السبت 13 من شهر يونيو 2009م) رفع إلى المجلس قضية طفل في الخامسة من عمره ، ومشكلته أنه يعاني من عدم طرح البراز خارج الجسم ، ولم يتم العملية منذ ثلاث سنوات ، وفي مجلس صحيح البخاري دعوت الله للطفل وبإذن الله تبارك وتعالى قبل أن يأوي الطفل إلى فراشه في ذلك اليوم شفي من المرض وتمكن بسهولة من إخراجه ولله الحمد”

يا ترى هل تستغرب من هذه القصة ؟ وهي ليست خرافية حتى تزعم أنها من كتب الصوفية كما يقول البعض ، أو شيئا يخالف العقل حتى تدعي أن هذا أمر عادي كما يقول بعض من يسمى بالعقلانيين ، وهو حادث حي بين أعيننا.

بقلم عبد الشهيد الأزهري – كيرالا ، الهند

تعليق واحد »

  1. Mohammed Mansoor Assaquafi Thathoor said

    assalamu alaikkum MASHKOOR JAZAKKALLAHUL KHAIR

RSS feed for comments on this post · TrackBack URI

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: